منتدى الرقية والحجامة والاعشاب

منتدى الرقية الشرعية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مسائل متفرقه في الحجاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الهدى



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 23/08/2008

مُساهمةموضوع: مسائل متفرقه في الحجاب   الثلاثاء 9 سبتمبر - 15:48

Very Happy
حكم إطالة المرأه لثوبها
سئل الشيخ صالح بن فوزان بن عبد الله حفظه الله*:
إطالة المرأه لثوبها ,هل هو على سبيل الاستحباب أم الوجوب؟
وهو وضع الجوارب على القدمين يكفي مع قصر الثوب,بحيث لا يظهر شيء من الساق؟؟وكيف تطيل المرأه ثوبها ذراعا تحت الكعب ان تحت الركبه؟؟أفيدونا جزاكم الله خيرا.
فأجاب:مطلوب من المرأه المسلمه ستر جميع جسمها عن الرجال,ولذلك رخص لها في ارخاء ثوبها قدر ذراع من أجل ستر قدميها,بينما نهى الرجال عن إسيالالثياب تحت الكعبين ,مما يدل على أنه مطلوب من المرأه ستر جسمها ستراًكاملاً, واذا لبست الشراب ,كان ذلك من باب زيادة الاحتياط في الستر ,وهو أمر مستحسن ,ويكون ذلك مع ارخاء الثوب ,كما ورد في الحديث.والله الموفق.
وسئل : ايضا فضيلة الشيخ محمد الصالح العثيمينحفظه الله*:
هل يجوز تطويل ثوب المرأه من تحت القدم بحوالى خمسة سنتيمترات أفيدونا؟
فأجاب:نعم يجوز للمرأه ان تنزل ثوبها الى اسفل من الكعبين بل ان هذا هو المشروع في حقها من أجل ان تستر بذلك قدميها ,فإن ستر قدمي المراة امر مشروع بل واجب عند كثير من اهل العلم فالذي ينبغي للمراة ان تستر قدميها اما بثوب ضاف عليها واما بلباس شراب او كنادر او شبهها.
تهاون النساء في الملابس
وسئل الشيخ صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان حفظه الله**:
كثير من النساء يذكرن ان عورة المرأة من المرأه هي من السره الى الركبه ,فبعضهن لا يترددن في ارتداء الملابس الضيقه جداًأو المفتوحه لتظهر أجزاء كبيره من الصدر واليدين , فما تعليقكم؟
فأجاب:مطلوب من المسلمه الاحتشلم والحياء , وان تكون قدوه حسنه لأخواتها من النساء,وان لا تكشف عند النساء الإ ما جرت عادة المسلمات الملتومات بكشفه فيما بينهن, هذا هو الأولى والأحوط ,لأن التساهل في كشف ما لا داعي لكشفه على التساهل ويجر الى السفور المحرم .والله أعلم.
حكم لبس المرأة للبناطيل الضيقه
وسئل الشيخ صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان حفظه الله**:
ظهر موضة لدى النساء بعد ظهورها في الغرب, وهي لبس البناطيل الضيقه , وقد وجدت منهن القبول والترحيب,فما حكم ذلك؟؟
فأجاب:لا يجوز للمرأة أن تلبس ما فيه تشبه بالرجال او تشبه بالكافرات ,وكذلك لا يجوز لها ان تلبس اللباس الضيق الذي يبين تقاطع بدنها ,’ويسبب الافتان بها ,والبناطيل فيها كل هذة المحاذير ,فلا يجوز لها لبسها.
متدينه وغير محجبه!!
وسئل فضيلة الشيخ محمد الصالح العثيمين حفظه الله**:
انني
شابه مسلمه دخل الإيمان في قلبي منذ صغري لأني نشأت في عائله محافظه ومتدينه أؤدي الصلوات في أوقاتها ولا أخطو خطوه واحده إلا جعلت الله أمام عيني وأفكر كثيراًمع نفسي في يوم الحساب وأخاف من عقاب الله ومع ذلك لم ألبس الحجاب مع أني دائماًأفكر بلبس الحجاب مستقبلاًفهل جزائي في الآخرة هو النار؟؟
فأجاب:ان هذا السؤال تضمن مسألتين المسأله الأولى ما وضعت به نفسها من استقامه على دين الله عز وجل لكونها نشأت في بيئه صالحه وهذا الوصف الذي وضعت به نفسها ان كان الحامل لها على ذلك التحدث بنعم الله عز وجل وان تجعل من ذلك الإخبار وسيله للاقتداء بها فهذا قصد حسن تؤجر عليه ولعلها تدخل في ضمن قوله تعالى(وأما بنعمة ربك فحدث)الضحى :11 وقوله النبي صلى الله عليه وسلم"من سن في الإسلام سنة حسنه فله أجرها من عمل بها الى يوم القيامه"وان كان الحامل لها على ذلك تزكية النفس والإطراء والادلال بعملها على ربها فهذا مقصود سيء خطير ولا أظنها تريد ذلك ان شاء الله تعالى .
أما المسأله الثانيه فهي تفريطها بالحجاب كما ذكرت عن نفسها وتسأل هل تعذب على ذلك بالنار في الآخره؟؟والجواب على ذلك ان كل من عصى الله عز وجل بمعصيهلا تكفرها الحسنات فإنه على خطر فإن كل من شركاً وكفراً مخرجا عن المله فإن العذاب محقق لمن اشرك وكفر بالله ,قال تعالى :(إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنه ومأواه النار وما للظالمين منأنصار)المائده :72 . وقال تعالى (إن الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء)النساء :48.وان كان دون ذلك ,اي دون الكفر المخرج للمله وهو المعاصي التي لا تكفرها الحسنات فإنه تحت مشيئة الله عز وجل اأن شاء الله عذبه وإن شاء غفر له, والحجاب الذي يجب على المراه ان تتخذه هو ان تستر جميع بدنها عن غير زوجها ومحارمها لقوله تعالى(يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أنيعرفن فلا يؤذين)الحزاب:59.
ولهذالما سئلت عائشه رضي الله عنها ما بال الحائض تقضي الصوم ولا تقضي الصلاة فقالت:" كان يصيبنا ذلك تعني على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاه" فجعلت مجرد المر هو الحكمه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مسائل متفرقه في الحجاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الرقية والحجامة والاعشاب :: الفئة الأولى :: ركن الفتاوى الشرعية-
انتقل الى: