منتدى الرقية والحجامة والاعشاب

منتدى الرقية الشرعية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحجاب وحكم ستر الوجه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الهدى



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 23/08/2008

مُساهمةموضوع: الحجاب وحكم ستر الوجه   الخميس 25 سبتمبر - 15:38

وسئل فضيلة الشيخ محمد الصالح العثيمين حفظه الله*:
ما هو الحجاب الشرعي؟
فأجاب:
الحجاب الشرعي هو حجب المرأه ما حرم عليها إظهاره أى سترها ما يجب عليها ستره وأولى ذلك ستر الوجه لأنه محل الفتنه ومحل الرغبه فالوجب على المرأه أن تستر وجهها عن من ليسوا بمحارمها واما من زعم أن الحجاب الشرعي هو ستر الرأس والعنق والنحر والقدم والساق والذراع,وأباح للمرأه أن تخرج وجهها وكفيها فإن هذامن أعجب ما يكون من الأقوال لأنه من المعلوم أن الرغبهومحل الفتنه هو الوجه وكيف يمكن أن يقال أن الشريعه تمنع كشف القدم من المرأه وتبيح لها أن تخرج الوجه , هذا يمكن واقعا في الشريعه العظيمه الحكيمه المطهره من التناقص وكل انسان يعرف ان الفتنه في كشف الوجه اعظم بكثير من الفتنه بكشف القدم ,وكل انسان يعرف ان محل رغبة الرجال في النساء إنما هي الوجوه ولهذا لو قيل للخاطب ان مخطوبتك قبيحه الوجه ولكنها جميلة القدم ما أقدم على خطبتها ولو قيل له أنها جميلة الوجه ولكن في يديها او في كفيها او في قدميها او في ساقيها نزول عن الجمال لكان يقدم عليها ,فعلم بهذا ان الوجه اولى ما يجب حجابه وهناك أدله من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم واقوال الصحابه واقوال أئمة الإسلام وعلماء الإسلام تدل على وجوب احتجاب المرأه في جميع بدنها عن من ليسا بمحارمها وتدل على انه ىيجب على المراه ان تستر وجهها عمن ليسوا بمحارمها وليس هذا موضوع ذكر ذلك ,والله أعلم.
المعنى الحقيقي لكلمة الحجاب في الاسلام
وسئل سماحة الشيخ عبد الله بن حميد رحمه الله :*
هل المعنى الحقيقي لكلمة (الحجاب)في الاسلام هو ان لا يظهر من المراه سوى وجهها ويديها ام ان هناك معنى اوسع واعمقلكلمة الحجاب في الاسلام؟
فأجاب:
الحجاب في الاسلام بينه القرآن وهو: ان المراه المسلمه ينبغي ان تكون عفيفه,وان تكون ذات مروءه, وان تكون بعيده عن مواطن الشبه بعيده عن اختلاطها بالرجال الاجانب هذا هو معنى الحجاب بالأضافه الى ستر وجهها ويديها عن الرجال الاجانب,لان محاسنها وجمالها هو في وجهها والله سبحانه وتعالى يقول(وليضرين بخمرهن على جيوبهن )
ومعناه :هو ان (الخمر):جمع خمار :وهو ما تجعله المراه على رأسها ,ثم تنزله حتى يصل الى جيبها ,والجيب هو الفتحه التي تكون على الصدر , هذا معنى (وليضربن بخمرهن على جيوبهن)كالآيه الاخرى :(يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن)الجلابيب جمع جلباب ,والجلباب :هو ما تجعله المراه على رأسها مرخية له على وجهها,هكذا ينبغي وهذا هو (الحجاب)والغرض من هذا كله هو ابعاد المراه المسلمه عن مواطن الفتنه ان لا تفتتن بالرجال ,وان لا يفتتنوا بها فإن (النساء شقائق الرجال)والله سبحانه وتعالى أخبر عن نساء النبي وهن أطهر قلوباً وأعمق علماً وأعظم من نساء وقتنا ,والصحابه أجل وأفضل وأطهر قلوباًوأعمق علوماً من رجال زماننا قال الله تعالى (واذا سألتموهن متاعاً فاسألوهنمن وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن)الحزاب/53)
والحجاب وسيله والغايه من تلك الوسيله هو محافظة المرأه على نفسها والبقاء على مروءتها وعفافها وابعادها عن مواطن الشبه وان لا تفتتن بغيرها وان لا يفتتن غيرها بها فإن محاسنها وجمالها كله في وجهها والله
اعلم .
صفة البرقع الذي يستر الوجه
وسئل سماحة الشيخ عبدالله بن حميد رحمه الله *:
كثير من النساء تستخدم البرقع ولا تتغطى عند كثير من الرجال بل يقولون إن الربقع قد يكفي عن الغطوه وقد يكون بعض النساء اقارب النار أفيدونا عن الطريقه الصحيحه اثابكم الله ورعاكم؟
فأجاب:
البرقع اذا كان يغطي الوجه كله وما بقى الا العين لا بأس , اما اذا كام لا يغطي الوجه كله ...بل الفم والبقيه مكشوف فهذا لا يجوز وخاصة بمحضر الرجال الاجانب لان الرجال الاجانب لا يجوز لهم ان ينظروا الى وجه المرأه الأجنيبه منهم, وهي لا يجوز لها أن تتكشف عندهم, بل عليها أن تستر وجهها لان جمالها ومحاسنها كله في وجهها.
أما الربقع فإن كان يغطي الوجه كله فلا مانع وحينئذ يكفي.
وإذا كان لا يغطي إلا البعض فلا يكفي .
فلا بد من تغطيه الوجه كله , انما تخرج العين من اجل أن تبصر طريقتها كما ابن مسعود وعبيدة السلماني وغيرهما والله اعلم
حكم الرشع في النقاب
وسئل الشيخ صالح بن فوزان بن عبدالله الفوزان حفظه الله *:
ما حكم الشرع في نظركم في النقاب , فأنا امرأه ملتزمه بالشرع ومحافظه على صلواتي وواجباتي الزوجيه,فانا الا انني عند خروجي من المنزل أخرج عيني فقط من الشيله للنظر بهما ,مع ان باقي جسمي مغطى , ومنه الوجه ببشت اسود فضفاض ,وألبس قفازين لليدين , والسبب في ذلك انني أعاني من ضعف في النظر :
فأجاب:
لا بأس بستر الوجه بالنقاب او البرقع الذي فيه فتحتان للعينين فقط,لأن هذا كان معروفاً في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ومن أجل الحاجه ,فإذا كان لا يبدو إلا العينان فلا بأس في ذلك ,خصوصاً اذا كان من عادة المرأه لبسه .في مجتمعها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحجاب وحكم ستر الوجه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الرقية والحجامة والاعشاب :: الفئة الأولى :: ركن الفتاوى الشرعية-
انتقل الى: